كلمة عميد الكليه

العماده

في وقتنا الحالي ....

الآمال الكبيرة والطموح الممتد والواسع وسع السماء هو شعورنا الدائم رغم الظروف وشحة الامكانات .

المنافسة على أعلى المراتب والمحافظة على الثبات في عجلة العملية التعليمية والأكاديمية الإدارية تكاد تكون مهمة صغيرة في البلدان الأخرى ولكنها في بلادنا جهاد من نوع آخر بسبب شحة الإمكانات وانقطاع صرف المرتبات وتوقف شبه كامل لميزانية الجامعات ووجود المغريات الكثيرة للهجرة والاغتراب بحثا عن لقمة العيش ومغريات الحياة المستقرة.

هاجرت الكثير من العقول وامتنع الكثير من الموفدين عن العودة للوطن خوفا من نفس مصير من سبقوهم .

ورغم كل هذا لا تزال كلية الطب البشري ترفد الوطن بمخرجات مشهود لها على التميز والتفوق في المستوى المحلي

 والإقليمي بل والعالمي بفضل جهود الثابتين من الكادر الأكاديمي الإداري المتميزين الذين تحركهم الضمائر المخلصة

 والحب الحقيقي للوطن بعيدا عن الشعارات الزائفة متجردين عن كل عيوب السياسة والطائفية والعصبوية الضيقة.

سنظل نحفر حفرة للضوء في هذا الجدار ....

إما فتحنا ثغرة للضوء أو متنا على وجه الجدار ....

 

أ.د. أمة الخالق عباد مهراس

عميد كلية الطب